Document Title

هل تصدّق أن هذا الرجل خسر 80 كيلو من وزنه؟ صورة قلبت حياته

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الْتحق بمركز قريب من منزله من أجل التنحيف فأرشده لنظام غذائي بسيط

هل تصدّق أن هذا الرجل خسر 80 كيلو من وزنه؟ صورة قلبت حياته

تمكّن رجل بريطاني من تحقيق ما يشبه المعجزة بالتخلص من السمنة التي كان يعاني منها، وذلك بفضل نظام غذائي متواضع وبسيط وبالغ السهولة، حيث فقد نحو نصف وزنه الذي كان يزيد على 190 كيلوجراماً، وعاد إلى التمتع بوزن طبيعي وقوام مثالي.

وفي التفاصيل التي نشرتها جريدة "إندبندنت" Independent البريطانية، فقد تمكن طوني هولاند، البالغ من العمر 43 عاماً، وهو أب لثلاثة أطفال، من فقدان نصف وزنه أو ما يعادل نحو 80 كيلوجراماً، ليبدو كما لو أنه تحول إلى شخص آخر.

ويقول "هولاند" إن تناول وجبات الطعام غير الصحية، وكميات كبيرة من المواد الغذائية المؤذية هو الذي تسبب له بالسمنة المفطرة، مضيفاً: "لم أكن أنتبه مطلقاً إلى نوعية الطعام التي أتناولها، سواء كانت المشاوي على العشاء أو وجبة سريعة من مطعم للبرغر والبطاطس، أو أي شيء آخر".

وتابع: "كان من السهل جداً عليَّ تناول 5 ساندويشات من البرغر المزدوج مع الجبن في وجبة واحدة"، مشيراً إلى أن هذا الأمر تسبب له بالسمنة حتى أصبح حجم خصره يزيد عن 58 إنشاً (147 سم)، وهو ما تسبب له بالعديد من المتاعب والمشاكل في حياته اليومية.

وأضاف: "كان نظام حياتي يقتصر على النوم في السرير، ثم التنقل بالسيارة، ثم الجلوس على المكتب في العمل، ثم العودة للمنزل بالسيارة فالجلوس على الكرسي والعودة أخيراً إلى السرير من أجل النوم".

ويقول "هولاند" إن المعاناة الحقيقية التي واجهها كانت عندما بلغ وزنه 127 كيلوجراماً، وكان في طريقه للسفر من أجل قضاء العطلة، حيث كان السفر غير مريح؛ بسبب السمنة والوزن الزائد.

وأضاف: "كان طلبي لتوسعة حزام الأمان في الطائرة أمراً محرجاً"، وتابع: "كان الجلوس متعباً، وكان الوصول من الطائرة إلى المبنى متعباً أيضاً".

ويشير "هولاند" إلى أن "كل شيء تغير بعد أن التقطت زوجتي صورة لي وأنا أجلس على الأريكة في المنزل، حيث كان الهدف من الصورة أن تريني كيف أصبح حجمي ضخماً".

ويروي "هولاند" للجريدة البريطانية كيف أنه قرر التخلص من السمنة التي يعاني منها، فما كان منه إلا أن الْتحق بمركز قريب من منزله من أجل التنحيف، فأرشده إلى نظام غذائي صحي، وهو النظام الذي تبناه بالفعل، فما كان منه إلا أن فقد نحو نصف وزنه خلال فترة وجيزة، أو ما يعادل 80 كيلوجراماً من وزنه الذي كان يتجاوز 190 كيلو.

هل تصدّق أن هذا الرجل خسر 80 كيلو من وزنه؟ صورة قلبت حياته

هل تصدّق أن هذا الرجل خسر 80 كيلو من وزنه؟ صورة قلبت حياته

هل تصدّق أن هذا الرجل خسر 80 كيلو من وزنه؟ صورة قلبت حياته

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-01-14

تمكّن رجل بريطاني من تحقيق ما يشبه المعجزة بالتخلص من السمنة التي كان يعاني منها، وذلك بفضل نظام غذائي متواضع وبسيط وبالغ السهولة، حيث فقد نحو نصف وزنه الذي كان يزيد على 190 كيلوجراماً، وعاد إلى التمتع بوزن طبيعي وقوام مثالي.

وفي التفاصيل التي نشرتها جريدة "إندبندنت" Independent البريطانية، فقد تمكن طوني هولاند، البالغ من العمر 43 عاماً، وهو أب لثلاثة أطفال، من فقدان نصف وزنه أو ما يعادل نحو 80 كيلوجراماً، ليبدو كما لو أنه تحول إلى شخص آخر.

ويقول "هولاند" إن تناول وجبات الطعام غير الصحية، وكميات كبيرة من المواد الغذائية المؤذية هو الذي تسبب له بالسمنة المفطرة، مضيفاً: "لم أكن أنتبه مطلقاً إلى نوعية الطعام التي أتناولها، سواء كانت المشاوي على العشاء أو وجبة سريعة من مطعم للبرغر والبطاطس، أو أي شيء آخر".

وتابع: "كان من السهل جداً عليَّ تناول 5 ساندويشات من البرغر المزدوج مع الجبن في وجبة واحدة"، مشيراً إلى أن هذا الأمر تسبب له بالسمنة حتى أصبح حجم خصره يزيد عن 58 إنشاً (147 سم)، وهو ما تسبب له بالعديد من المتاعب والمشاكل في حياته اليومية.

وأضاف: "كان نظام حياتي يقتصر على النوم في السرير، ثم التنقل بالسيارة، ثم الجلوس على المكتب في العمل، ثم العودة للمنزل بالسيارة فالجلوس على الكرسي والعودة أخيراً إلى السرير من أجل النوم".

ويقول "هولاند" إن المعاناة الحقيقية التي واجهها كانت عندما بلغ وزنه 127 كيلوجراماً، وكان في طريقه للسفر من أجل قضاء العطلة، حيث كان السفر غير مريح؛ بسبب السمنة والوزن الزائد.

وأضاف: "كان طلبي لتوسعة حزام الأمان في الطائرة أمراً محرجاً"، وتابع: "كان الجلوس متعباً، وكان الوصول من الطائرة إلى المبنى متعباً أيضاً".

ويشير "هولاند" إلى أن "كل شيء تغير بعد أن التقطت زوجتي صورة لي وأنا أجلس على الأريكة في المنزل، حيث كان الهدف من الصورة أن تريني كيف أصبح حجمي ضخماً".

ويروي "هولاند" للجريدة البريطانية كيف أنه قرر التخلص من السمنة التي يعاني منها، فما كان منه إلا أن الْتحق بمركز قريب من منزله من أجل التنحيف، فأرشده إلى نظام غذائي صحي، وهو النظام الذي تبناه بالفعل، فما كان منه إلا أن فقد نحو نصف وزنه خلال فترة وجيزة، أو ما يعادل 80 كيلوجراماً من وزنه الذي كان يتجاوز 190 كيلو.

14 يناير 2018 - 27 ربيع الآخر 1439

11:11 AM


الْتحق بمركز قريب من منزله من أجل التنحيف فأرشده لنظام غذائي بسيط

A A A

تمكّن رجل بريطاني من تحقيق ما يشبه المعجزة بالتخلص من السمنة التي كان يعاني منها، وذلك بفضل نظام غذائي متواضع وبسيط وبالغ السهولة، حيث فقد نحو نصف وزنه الذي كان يزيد على 190 كيلوجراماً، وعاد إلى التمتع بوزن طبيعي وقوام مثالي.

وفي التفاصيل التي نشرتها جريدة "إندبندنت" Independent البريطانية، فقد تمكن طوني هولاند، البالغ من العمر 43 عاماً، وهو أب لثلاثة أطفال، من فقدان نصف وزنه أو ما يعادل نحو 80 كيلوجراماً، ليبدو كما لو أنه تحول إلى شخص آخر.

ويقول "هولاند" إن تناول وجبات الطعام غير الصحية، وكميات كبيرة من المواد الغذائية المؤذية هو الذي تسبب له بالسمنة المفطرة، مضيفاً: "لم أكن أنتبه مطلقاً إلى نوعية الطعام التي أتناولها، سواء كانت المشاوي على العشاء أو وجبة سريعة من مطعم للبرغر والبطاطس، أو أي شيء آخر".

وتابع: "كان من السهل جداً عليَّ تناول 5 ساندويشات من البرغر المزدوج مع الجبن في وجبة واحدة"، مشيراً إلى أن هذا الأمر تسبب له بالسمنة حتى أصبح حجم خصره يزيد عن 58 إنشاً (147 سم)، وهو ما تسبب له بالعديد من المتاعب والمشاكل في حياته اليومية.

وأضاف: "كان نظام حياتي يقتصر على النوم في السرير، ثم التنقل بالسيارة، ثم الجلوس على المكتب في العمل، ثم العودة للمنزل بالسيارة فالجلوس على الكرسي والعودة أخيراً إلى السرير من أجل النوم".

ويقول "هولاند" إن المعاناة الحقيقية التي واجهها كانت عندما بلغ وزنه 127 كيلوجراماً، وكان في طريقه للسفر من أجل قضاء العطلة، حيث كان السفر غير مريح؛ بسبب السمنة والوزن الزائد.

وأضاف: "كان طلبي لتوسعة حزام الأمان في الطائرة أمراً محرجاً"، وتابع: "كان الجلوس متعباً، وكان الوصول من الطائرة إلى المبنى متعباً أيضاً".

ويشير "هولاند" إلى أن "كل شيء تغير بعد أن التقطت زوجتي صورة لي وأنا أجلس على الأريكة في المنزل، حيث كان الهدف من الصورة أن تريني كيف أصبح حجمي ضخماً".

ويروي "هولاند" للجريدة البريطانية كيف أنه قرر التخلص من السمنة التي يعاني منها، فما كان منه إلا أن الْتحق بمركز قريب من منزله من أجل التنحيف، فأرشده إلى نظام غذائي صحي، وهو النظام الذي تبناه بالفعل، فما كان منه إلا أن فقد نحو نصف وزنه خلال فترة وجيزة، أو ما يعادل 80 كيلوجراماً من وزنه الذي كان يتجاوز 190 كيلو.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

-------------------------------------------------------- الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.