Document Title

"الخدمة المدنية": ليست لنا علاقة بتحديد احتياج الجهات الحكومية

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المنيف يرد على سؤال عن الأولويات: الأولى للمنتظم التربوي

نوّهت وزارة الخدمة المدنية، اليوم، بأنها ليست لها أيّ علاقة بتحديد احتياج الجهات الحكومية (عدد، نوعية، مقار) الوظائف؛ حيث إن دورها يتمثل في شغل الوظائف التي ترد لها من الجهات الحكومية.

ووفق متحدث الوزارة حمد المنيف؛ فُتح اليوم باب التقديم على الوظائف التعليمية (للنساء) وذلك عبر نظام جدارة، الذي يستمر حتى مساء الأربعاء المقبل.

وقال المنيف؛ في ردّه عبر "تويتر" على إحدى المغرِّدات: الأولوية الأولى للمنتظم التربوي أو غير التربوي الحاصل على الدبلوم التربوي. الأولوية الثانية لغير التربوي. الأولوية الثالثة للحاصل على المؤهل عن طريق الانتساب (تربوي).

كما بدأت الوزارة، صباح اليوم، باستقبال المدعوين إلى مطابقة بياناتهم (رجال) من المتقدمين على الوظائف التعليمية، وذلك أي من فروع أو مكاتب الوزارة بمختلف مناطق المملكة ومحافظاتها، الذي يستمر حتى الساعة 3 عصراً من يوم الثلاثاء المقبل.

14 يناير 2018 - 27 ربيع الآخر 1439 10:41 AM

المنيف يرد على سؤال عن الأولويات: الأولى للمنتظم التربوي

"الخدمة المدنية": ليست لنا علاقة بتحديد احتياج الجهات الحكومية

صحيفة سبق الإلكترونية

نوّهت وزارة الخدمة المدنية، اليوم، بأنها ليست لها أيّ علاقة بتحديد احتياج الجهات الحكومية (عدد، نوعية، مقار) الوظائف؛ حيث إن دورها يتمثل في شغل الوظائف التي ترد لها من الجهات الحكومية.

ووفق متحدث الوزارة حمد المنيف؛ فُتح اليوم باب التقديم على الوظائف التعليمية (للنساء) وذلك عبر نظام جدارة، الذي يستمر حتى مساء الأربعاء المقبل.

وقال المنيف؛ في ردّه عبر "تويتر" على إحدى المغرِّدات: الأولوية الأولى للمنتظم التربوي أو غير التربوي الحاصل على الدبلوم التربوي. الأولوية الثانية لغير التربوي. الأولوية الثالثة للحاصل على المؤهل عن طريق الانتساب (تربوي).

كما بدأت الوزارة، صباح اليوم، باستقبال المدعوين إلى مطابقة بياناتهم (رجال) من المتقدمين على الوظائف التعليمية، وذلك أي من فروع أو مكاتب الوزارة بمختلف مناطق المملكة ومحافظاتها، الذي يستمر حتى الساعة 3 عصراً من يوم الثلاثاء المقبل.

الكلمات المفتاحية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

-------------------------------------------------------- الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.